الجمعة، 24 مارس 2017 10:09 ص
خالد صلاح

مواطن يتهم 5 أطباء بجامعة طنطا بالإهمال أثناء إجراء عملية لزوجته

الإثنين، 20 مارس 2017 08:45 م
مواطن يتهم 5 أطباء بجامعة طنطا بالإهمال أثناء إجراء عملية لزوجته المواطن هانى محمد مقدم البلاغ ضد 5 أطباء بالغربية

الغربية - مصطفى عادل

حرر هانى محمد مواطن من مركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة، المحضر رقم 63 أحوال أول طنطا، والمحضر 1736 إدارى القسم، يتهم فيه كل من الدكتور محمد حسن رضوان، والدكتور أيمن حسان، والدكتور محمد صبحى، والدكتور أحمد صبرى، والدكتور هيثم عطية، أطباء بمستشفى جامعة طنطا بالإهمال الطبى والتسبب فى إحداث ثقب فى حالب زوجته، وتضخم الكلى اليسرى لها وإصابتها بتسمم دموى ودخول هواء للبطن أثناء إجراء عملية إزالة دعامة وتفتيت حصوة بالكلى.

 

وقال المواطن، لـ"اليوم السابع"، إن زوجته تدعى منى عزت أحمد المزين دخلت إلى المستشفى لإزالة دعامة من الحالب وتفتيت حصوة بالكلى.

 

مشيرا إلى أن الأطباء أثناء العملية تسببوا فى حدوث ثقب فى الحالب ودخول هواء للبطن وتكوين صديد وتضخم الكلى اليسرى.

 

وأكد الزوج أنه تم إجراء 4 عمليات جراحية لزوجته لإزالة الصديد، إلا أن الأطباء فشلوا فى ذلك، كما أنهم تسببوا فى دخول الحصوة فى جيب الكلى.

 

موضحا أن إهمال الأطباء تسبب فى حدوث تسمم دموى لزوجته نتيجة تسرب البول من الحالب وارتفاع كرات الدم البيضاء عن المعدل الطبيعى وحدوث حرق بفخذها أثناء إجراء العملية.

 

 

وأشار إلى أن الأطباء قالوا له إنهم سيقومون بمعالجة الخطأ الطبى إلا أنهم لم يفعلوا شيئا وهو ما تسبب فى تدهور حالة زوجته الصحية.

 

وتابع الزوج أن الأطباء طلبوا منه شراء أدوية بمبالغ باهظة قائلا "هجيب منين فلوس علشان اشترى علاج بـ1200 جنيه كل أسبوع؟!".

 

وطالب الزوج بمحاسبة الأطباء المقصرين وسرعة التدخل لإنقاذ زوجته.

 


خطاب دخول المريضة لمستشفى جامعة طنطا
خطاب دخول المريضة لمستشفى جامعة طنطا

صورة من تحليل طبى للمريضة
صورة من تحليل طبى للمريضة

تحليل طبى للمريضة منى المزين
تحليل طبى للمريضة منى المزين

فاتورة شراء دواء
فاتورة شراء دواء

فاتورة دواء
فاتورة دواء

رقم المحضر المحرر ضد الأطباء
رقم المحضر المحرر ضد الأطباء

زوج الضحية
زوج الضحية

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة