الأحد، 26 مارس 2017 07:26 ص
خالد صلاح

"أبو لمعة" وزير إعلام السودان فى كاريكاتير ساخر لليوم السابع

الإثنين، 20 مارس 2017 01:39 م
"أبو لمعة" وزير إعلام السودان فى كاريكاتير ساخر لليوم السابع الكاريكاتير

سلط كاريكاتير ساخر لـ"اليوم السابع" الضوء على هزيان وزير الإعلام السودانى بقوله إن السودانيين حكموا مصر قائلا: "لا يعلم الكثيرون أن فرعون موسى كان أحد الفراعنة السودانيين الذين حكموا مصر".

 

ورسمت ريشة فنان الكاريكاتير محمد عبد اللطيف، لوحة تعبيرية لأهرامات الجيزة تسخر من زعم الوزير السودانى قائلة: "هو أبو لمعة بقى وزير إعلام فى السودان".

 

كما رسمت ريشة الفنان أيضا كاريكاتير ساخر لفرعون مصر يعنف زوجته قائلا لها: "مبسوطة؟ مليون مرة قلتلك العيال تلعب هنا وبلاش السودان".

 

وشارك الطفل الموهوب مصطفى سعيد، بكاريكاتير ساخر على زعم الوزير السودانى، حيث رسم مواطنين مصريين يزوران الأهرامات ويسخرا من الوزير بقولهما : "المفروض نعمل dna للهرم جايز يطلع فول سودانى".

كاركاتير (1)
 

 

كاركاتير (2)
 

 

كاركاتير (3)
 

 

كاركاتير (4)

 




تعليقات (23)
1

المشكلة أن كثير من السودانيين عندهم نفس الإعتقاد ؟؟؟

بواسطة: مهندس / مجدي المصري - القاهرة ...

بتاريخ:

فقط لي سؤال للوزير أبو لمعة السوداني ويجب الرد عليه سواء هو أو أي زووول منهم ..ما هي نوع الكتابة المتواجدة على الآثار عندهم ؟؟؟ إنها الهيروغلوفية وهي اللغة المصرية القديمة ..فهل الآثار المتواجدة عندهم وفي أراضيهم مصرية أو فرعونية ..ناهيك عن إعتقادهم بأن القدماء المصريين سرقوا ذهب السودانيين وهذا أخر نكتة ..أليسوا على نيتهم الجماعة الزواليل دول ..هل نسوا أن كل السودان تحت سيطرة مصر إلى سنة 1956 عندما إستدعى عبد الناصر رئيس وزراؤهم الأزهري وكان يجلس على قهوة في القاهرة وعندما أبلغه بطلب عبد الناصر لمقابلتة كانت أرجله ترتعش من الخوف ؟؟

2

بدون

بواسطة: bakr

بتاريخ:

انا شايف اننا يجب ان نترفع عن الردود المسيئه لان بعد الصلح وعودة العلاقات غالبا بيكون الاعلام هو الملام فى تاجيج المشاكل ---- الاهانات لا تنسى بسهوله وتزيد الاحقاد ------- رجاء عدم الخوض بهذا الاسلوب -----لا نريد انقسامات جديدة فى الوطن الواحد

3

سحيح

بواسطة: Ali

بتاريخ:

أبو لمعة أحسن من أبو ثلاجة فاضية .. ولا نسيتوا لما اتهزأ من أمين منظمة التعاون الاسلامي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سحيح

4

قصة الحب من طرف واحد وصلت لنهايتها الطبيعية.

بواسطة: سوداني غيور

بتاريخ:

استطيع التأكيد لاخواننا في مصر (الشقيقة) ان قصة الحب التي كان يمارسها السودان من طرف واحد وينسج حولها الشعراء القصائد ويصدح بها المغنين من قبيل (مصر يا أخت بلادي يا شقيقة ... ام ناصر) التي يغنيها الفنان السوداني عبد الكريم الكابلي وقصيدة (مصر المُؤمنة) التي ألفها الشيخ عبد الرحيم البرعي وغيرها وغيرها ... قد وصلت محطتها الأخيرة (لا حظ لا توجد في مصر أي قصيدة أو أغنية مصرية عن السودان) ... لقد صبر السودان على تطاول الأعلام المصري المشاهد والمكتوب لسنوات طويلة حتى طفح الكيل وأتسع الفتق على الراتق ولعل أخرها صفاقة وسفاهة بعض الفضائيات المصرية التي ملأت الدنيا صراخاً وعويلاً وبذاءة وأسفاف وسخف وشتيمة للسودان وتاريخه وأثاره لمجرد أن الشيخة القطرية (موزا )قد زارت السودن وأخذت بعض الصور بجانب أهراماته مع العلم لم يسبق للسودان الرسمي أو الشعبي أن علق على أي زيارة لمسئول أو نجم أجنبي لمصر ، ولا ننسى عبارة (حتى السودان) التي قالها الاعلام المصري عندما حظرنا استيراد بعض المنتجات المصرية مع أن هذا شيء حق طبيعي تمارسه جميع دول العالم ... ولم ولن ننسى كيل السباب والشتمائم والتحقير للسودان وأهله عندما لعبت مباراة مصر والجزائر الشهيرة في السودان لاسباب أتضح لاحقاً كذبها وفبركتها وماذا عن السينما المصرية التي تصف السوداني بالبواب وتسخر من لونه ولجهتة مع انها مهنة شريفة يمارسها الالاف من المصريين بل ويتمادى البعض في وسائل التواصل الاجتماعي ليصفنا بالقرود والعبيد (كل ما ذكر أعلاه مثبت بالفيديوهات والصور ويمكن الرجوع لمواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب) وفوق ذلك تحلون خلافاتنا معكم بالقوة العسكرية وترفضون مجرد التفاوض أو حتى التحكيم الدولي بكل صلف وغرور وعنجهية فماذا تتوقعون منا أن نفعل نتلقى الصفعة على الخد الايمن فندير الأيمن ..... شخصياً لا استطيع اخفاء شماتتي في عملائكم في السودان وانكشافهم وضعف حجتهم وهوانهم على الناس.

5

ضحكتني الازهري الذي اخرج الانجليز واتباعهم من السودان يرتجف امام عبد الناصر

بواسطة: سوداني غيور

بتاريخ:

انيس منصور الكاتب المصري المعروف قال بالحرف لا توجد حضارة (فرعونية) بل (نوبية) ..... ونحن نعتقد ذلك ايضاً وبالادلة معظم الاثار موجودة في المنطقة النوبية الواقعة جنوب مصر وشمال السودان والنوبة هم الوحيدون في هذه المنطقة من العالم الذين يتحدثون لغة عمرها الاف السنين كلغة أم بينما لا يوجد مصري واحد يتحدث أي لغة بخلاف العربية كلغة أم .... معظم التماثيل لها سمات ولون اقرب للانسان النوبي ببشرته..... والسودان امتداد للنوبة وليس مصر الحالية ... وهذا غيض من فيض وبالمناسبة يوجد اكثر من 200 هرم في السودان .

6

شعب السودان مالوش لزمه...كبيرهم بيربوا غنم..والجمال السودانى.....ويزرعوا شويه شطه..وبقدونس

بواسطة: مشمش

بتاريخ:

..

7

الى رقم 4

بواسطة: مصري غيور

بتاريخ:

اخى من السودان الحبيب ... كل ما ذكرته قد يكون قد حدث من بعض المتعصبين الذين لا يمثلون الشعب المصرى ... واحقاقا للحق انه مثله قد حدث من اساءات لمصر من بعض من لا يمثلون الشعب السودانى ... اعلم يا اخى والله ان الشعب المصرى يحبكم حبا لا حدود له وانا شخصيا احب السودانيين جدا و دايما اقول عنكم اطيب ناس فى الارض واحب اتكلم و استمع اليكم ... ولكن اعلم يا اخى ان ما يحدث ما هو الا فتنة يتم زرعها من اطراف خارجية تريد الشر للشعبين و تريد ان تحول من هو مثلى و مثلك من محب الى كاره للاخر و للاسف انى اراهم ينجحون فيما خططوا اليه ... على الرغم من كل ما يجمع الشعبين م) قواسم و مصير مشترك الا ان النقطة السوداء هى الوحيدة التى تظهر فى الصفحة البيضاء ... دورى و دورك اخى الفاضل هو تصغير هذه النقطة و ازالتها تماما والا نسمح للغرباء و ضعاف النفوس بالوقيعة بيننا... ولا تشمت فى بلدى اخى الفاضل فانا اتمنى كل خير للسودان.

8

طول عمرنا جيران ولسنا اخوان

بواسطة: زهراء

بتاريخ:

مصر والسودان كانوا وحدة واحدة الا ان اتي هادم اللذات ومفرقوا الجماعات ونخر في ثوب الوحدة ثقب لتهب رياح العنصرية والبغض لكلا الطرفين فين زمان لما كانت مصر متكتبش الا وجنبها السودان معلش بلاش نسخر لتعليق او تصريح من حد وداني مش فاهم حاجة عن تاريخ الحضارة ويمكن هو معاه حق لبعض الحاجات ولكن التبس عليه الامر لان لو كان موسي سوداني مكنش خده فرعون مصر لانو زوجته كانت عايزة واد حللو كدا ومفتح انما المهبب دا تعمل به اي وبعدين اهرمات اي يابو اهرمات انت دا كل الحكاية قلبين طوب وزلطة ههههههه احم انما مع ذلك نحن نحترم السودان وشعبها العظيم ومالناش دعوة بالحكومات ولا التاريخ ولا البطيخ دا كله

9

مصر اصبحت تعادي الجميع

بواسطة: السنوسي

بتاريخ:

العلاقات مع السعودية اصبحت شبه مقطوعه والعلاقات مع قطر اصبحت مقطوعة ومع المغرب مقطوعه ومع السودان الان مقطوعه ومع تركيا ومع اثيوبيا والقائمة ستمتلي ببلاد اخري ... لان مصر تريد من كل البلاد ان تكون علي هوائها ولا تتحمل كلمة نقد او ان توصف بالخاطئة فقط علي العالم ان يكيل المديح لمصر وان ينبهر بها عمال علي بطال

10

كلنا أخوة

بواسطة: د.م ناصر

بتاريخ:

أنا كمصرى اعتبر السودانى شقيق لى بمعنى الكلمة و ذلك هو انطباع الشعب المصرى كله و يجب أن نكون أكبر من المؤامرة التى يقوم بها بعض المأجورين للوقيعة بين مصر و السودان وألا نتأثر بما يتم بثه فى الإعلام من الطرفين سواء فى مصر أو فى السودان فتجاهلنا لهذه المهاترات من الجانبين هو الذى سيفسد ذلك المخطط و تظل مصر و السودان يد واحدة.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة