كمال حبيب

الصوفية والليبرالية.. الأزمة والتناقضات

السبت، 13 أغسطس 2011 - 04:04 م

كان مثيراً للاهتمام أن يعلن الصوفيون والتيارات الليبرالية الخروج بمليونية جديدة رداً على المليونية التى خرج فيها الإسلاميون يوم 29 يوليو، ووجه الإثارة هنا أن الطرق الصوفية بمشاربها وألوانها المختلفة هى فى التحليل النهائى تعبير عن مسار روحى داخل الإسلام، فهم يتحركون على الأرضية الإسلامية ولهم صلة وثيقة بالتدين الشعبى وروح الشريعة التى تسرى بين الناس، أى أن الصوفية فى التحليل النهائى هى تعبير عن تيار داخل الحالة الإسلامية.

وهنا التساؤل: كيف يتحالف ذلك التيار ضد نفسه، فتحالفه مع التيارات الليبرالية هو تعبير عن عنوان للجمعة التى أطلقوا عليها «فى حب مصر» التى لابد وأن تكون بالضرورة مدنية، والمدنية هنا تعنى تهميش الدين وتقليص دور أهله من الفاعلين والعلماء والساسة والأحزاب والحركات التى تستلهم مرجعيته وترى أن نهضة مصر لا يمكنها أن تتحقق وهى تولى ظهرها إلى الدين الإسلامى.

شعور التيار الصوفى بأنه وقع فى فخ التناقض مع ذاته ومبادئه حين تحالف مع التيارات الليبرالية والعلمانية والاشتراكية بما فى ذلك تلك المادية ذات الطابع الإلحادى هو الذى جعله يستجيب بسرعة لمن تدخلوا لمراجعاته حول ضرورة الحفاظ على تاريخ الحركة الصوفية باعتبارها فصيلا فى التحليل النهائى داخل الحالة الإسلامية، وأن الصوفية لو كان لديهم هواجس أو مخاوف من التيارات السلفية أو تيارات الإسلام السياسى الحركية فإنه يمكن الحوار الداخلى بين هذه القوى والصوفية ويمكن استكشاف مساحات كبيرة للتفاهم والعمل المشترك أكبر بكثير من تلك التى يغرى بها التيار الليبرالى الصوفية والتى تستند إلى مفهوم صراعى مع السلفية أو الوهابية، كما يروجون، فبعد ثورة 25 يناير لابد من محاولة استكشاف مساحة المشترك بين القوى الاجتماعية والسياسية وليس التركيز على المختلف فيه أو مساحات الاختلاف.

من هنا فإن التيار الصوفى قرر الانسحاب من المشاركة فى جمعة مدنية مصر لأنه اكتشف عمق التناقض ومأزق التحالف مع قوى ليبرالية لا ترى الدين سبيلا للنهوض بمصر أو اعتباره مرجعية لمشروع نهضوى حضارى جديد لها.

على صعيد القوى العلمانية، فإنها تعبر عن تيارات هامشية داخل الحالة السياسية المصرية ربما باستثناء الجمعية الوطنية للتغيير ولكنها هى الأخرى وهى تسعى لبناء تحالف مع الحركة الصوفية فى مواجهة السلفية والتيارات الإسلامية السياسية كانت تواجه مأزقاً أخلاقياً ونفسيا بل وسياسيا، هذا المأزق يتمثل فى أن تلك التيارات ترى أن الصوفية هى تعبير عن التدين الشعبى الذى يقوم على الموالد والتعلق بالأولياء والأضرحة والتعلق بمشايخ الطرق بحيث تكون العلاقة بين الشيخ والمريدين هى علاقات تقوم على الطاعة وإعمال الروح والنفس أكثر من العقل، ومن ثم فهى من المنظور الليبرالى قوة رجعية تغذى التخلف ولا يمكن الاعتماد عليها فى بناء مشروع للنهضة، فجوهر الفكر الليبرالى يقوم على مخاصمة الدين بشكل رئيسى واعتباره، كما كان فى أوروبا، قوة تجر العالم والناس إلى الخلف، ومن ثم فإن التنوير والعقل والرشادة التى تؤمن بالمادة والعلم وقوانينه فقط هى رافعة النهضة للمجتمعات التى يسعى الليبراليون لتغييرها وفق فلسفتهم التى تعتبر العقل هو المرجعية النهائية للعالم، وأن الإنسان فى ذاته متحرر من كل قوة تقيده وهو روح التغيير.

من هنا كانت أزمة وتناقض التيار الليبرالى، فكيف يتحالف مع قوة يراها وفق منظومته الليبرالية والفلسفية عوائق رجعية تحول دون التقدم إلى الأمام؟ لم يكن مقدراً لتحالف الصوفية والليبرالية والعلمانية والمادية أن ينجح، كانت لحظة عاطفية متسرعة جمعت مؤقتا بين تيارين مختلفين ولذا كان ضروريا ألا ينجح وقد كان.

تعليقات (6)

1

اصلهم 15 واحد بيلفو علي المحطات

بواسطة: same7

بتاريخ: السبت، 13 أغسطس 2011 05:49 م

فلم انكسفو في جمعه الانذر الاخير(الكفن) حاولو يستعينو بجزء من التيار الاسلامي ضد فصيل اخر

2

تعالوا نتفق على بناء مصر الحديثة

بواسطة: كامل

بتاريخ: السبت، 13 أغسطس 2011 06:00 م

تعالوا نتفق على بناء مصر الحديثة وليحتفظ كل منا بمرجعيتة فمهما كانت مرجعية كل منا الا اننا جميعا متفقون على ضرورة الذهاب بمصر الى مصاف الدول المتقدمة

3

لا عجب فأنت فى مصر

بواسطة: إسلام حسن

بتاريخ: السبت، 13 أغسطس 2011 06:19 م

لا عجب من ذلك فأنت فى مصر حيث لا منهجية ولافكر حقيقى يؤسس لأى حركة أو فعل فنحن جميعا كمصريين نتبع منهج واحد وفكر لا نحيد عنه فى كل العصور وهو فكر الفيلسوف المصرى العظيم المسمى (فهلوى)

4

ياترى عارف ولا مش عارف؟

بواسطة: مجدى أمام

بتاريخ: السبت، 13 أغسطس 2011 07:56 م

يقول الأستاذ كمال حبيب بالنص «والمدنية هنا تعنى تهميش الدين وتقليص دور أهله من الفاعلين والعلماء والساسة والأحزاب والحركات التى تستلهم مرجعيته» ثم يضيف «فجوهر الفكر الليبرالى يقوم على مخاصمة الدين بشكل رئيسى واعتباره، كما كان فى أوروبا، قوة تجر العالم والناس إلى الخلف»... باختصار كده حضرتك أما مش عارف،يبقى لازم تعرف قبل ما تكتب، أو عارف وبتضلل الناس وأظن ده حرام فى رمضان، وفى باقى السنة برضو

5

سمك لبن تمر هندي

بواسطة: خالد إدريس

بتاريخ: السبت، 13 أغسطس 2011 09:52 م

سمك لبن تمر هندي المهم نجمع أي عدد و خلاص , مش مهم هما مين المهم عدد نقول عليه مليونية ,بالله عليك ممكن اجتماع الصوفي مع الليبرالي ,
اللهم أرنا الحق حقا ً و ارزقنا اتباعه.

6

شكرا لك

بواسطة: سعوودي

بتاريخ: السبت، 13 أغسطس 2011 10:55 م

استغرب حقيقة محاربةامثالك من المتنوريين والوطنيين ويلصقون بكم اشياء لتشويهكم لانهم لاذمة ولاضمير لهم ولا استغرب ايضا يتحالف الليبراليين والصوفيين و المتعصبين من المسيحيين ويعملو دين جديد مانزل الله به من سلطان نكاية في امة محمد عليه افضل الصلاة والتسليم

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع